لجنة التحكيم

ملف

البروفيسور محمد خ. وطفة

التخصص
عميد الدراسات البحثية ومدير برنامج الدراسات العليا
شركة
الجامعة الأسترالية في دبي (ولونغونغ) ، دبي ، الإمارات العربية المتحدة
"تقبل آراء الآخرين بعين العرفان وليس بعين النقد"

سبق للبروفسيور محمد خ.وطفة التنافس في برنامج نجوم العلوم الموسم 4 والذي أظهر فيه رغبة قوية في الاستمتاع بكل جانب من جوانب هذه التجربة، حيث كان أحد أكثر صغار المبدعين نشاطًا، وهو ما أوصله في نهاية المطاف إلى أن يحتل المرتبة الثانية في ذلك الموسم، والآن بعد مضي عشر سنوات، يعود البروفيسور اللبناني كعضو ضيف بلجنة التحكيم في الموسم 14. 

لقد استطاع البروفيسور محمد عقب مشاركته في برنامج نجوم العلوم أن يمزج بين شغفه بالبحث العلمي والابتكار، فقام في عام 2015 بتأسيس مشروعه "المدرسة الدولية للإبداع" كأول مدرسة لبنانية من نوعها، وبصفته المالك، والمدير، ثم الرئيس التنفيذي، شرع في تنفيذ مشروعه الذي قدمه في برنامج نجوم العلوم "SHARED"، والذي يحول المقاعد الدراسية الخشبية إلى أنظمة حاسب آلي تفاعلية، علاوة على ابتكارات النظم الذكية التي تم تصميمها في المدرسة.

يشغل البروفيسوروطفة منصب عميد الدراسات البحثية ومدير برنامج الدراسات العليا في

الجامعة الأسترالية في دبي ( (Wollongong University حيث يساعد في إرشاد الجيل الجديد من علماء ومهندسي العرب.

لم يتعد عمر البروفيسور محمد 24 عامًا حين حصل على درجة الدكتوراه من كلية الهندسة الكهربائية والحاسوب من جامعة أوكلاهوما بالولايات المتحدة الأمريكية، مما جعله أحد أصغر من حقق هذا الإنجاز في تاريخ الجامعة بأسرها. كما حصل على ماجستير العلوم الهندسية من جامعة توليدو بالولايات المتحدة الأمريكية ودرجة البكالوريوس في علوم الحاسوب من الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان.

يسدي البروفيسور محمد، بوصفه عضو لجنة التحكيم في برنامج نجوم العلوم، النصح للمتسابقين بتطبيق ما تعلموه وابتكروه في البرنامج، وكذلك في كل شئ يعملون عليه خارج البرنامج، ويؤمن أن نجوم العلوم لا يقتصر على مجرد تقديم ابتكاراتهم، لكنه يستثمر في الإنسان، ولهذا فهو يفخر بتحمل مسئوليته في مساعدة العقول العربية على المضي قدمًا في رحلة الابتكار. 

يقول البروفيسور محمد وطفة: "إن ظروف السوق قاسية، ولن يغفر لك الناس أي تراخٍ، وهنا يكمن سر قوة برنامج نجوم العلوم الذي يركز على الشخص الذي ابتكر المنتج، ليعد جيل جديد من رواد الأعمال القادرين على تقديم ابتكاراتهم للعالم بكل ثقة".