You are here

المركز الثالث

سيليا خشني

المهندسة المتمرسة
العمر: 
26
البلد: 
الجزائر
المشروع: 
رصد وتشويش طائرات الدرونز لحماية المنازل

نبذة عن المشتركة

اقتحمت سيليا بجرأة مساراً مهنياً يسيطر عليه الرجال، لكن حرصها على تمهيد الطريق أمام نساءٍ أخريات، حفزها لإتمام درجة البكالوريوس في الإلكترونيات ودرجة الماجستير في الاتصالات بجامعة مولود معمري بالجزائر. وقد ركزت سيليا بشكلٍ أساسي منذ بداية مسيرتها على مجال الشبكات اللاسلكية، فأظهرت المهندسة الشابة روحاً قتاليةً عظيمة وثباتاً عالياً استلهمتهما من جبال الأطلس ببلادها.

عملت سيليا في إحدى وحدات البحث والتطوير في مجال الاتصالات تحت إشراف الدكتور عبد الرحيم بورويس، وهو أحد خريجي برنامج نجوم العلوم وأحد الفائزين باللقب، وقد نجحا معاً في الحصول على أربع براءات اختراع متميزة لقسمهما.

وعلى خطى بورويس، الذي رأت فيه سيليا نموذجاً يحتذى به في مجال عملها، انطلقت في مسيرتها لتفي بوعدها، وتنجز مهمتها الخاصة بتطوير جهازٍ متقدم ذي صلةٍ وثيقة بمجال الحفاظ على الخصوصية. وتسعى سيليا للاستفادة من خبرتها من أجل الحفاظ على التقاليد والقيم الجزائرية الأصيلة من خلال ابتكاراتها.

سيليا دقيقةٌ جداً بطبعها ولا تحب إضاعة الوقت. والأهم من ذلك، أنها لم تكن لتبذل الكثير من الجهد لإنجاز شيءٍ لا تؤمن بكونه مصدر فخرٍ لوطنها وعائلتها، فتقول سيليا، "أحب التقنيات الجديدة بكل تأكيد، لكنني أؤمن أنها لابد أن تستخدم بطريقةٍ صحيحة".

"من واقع خبرتي، أعرف مدى أهمية القدوة الحسنة وتأثيرها،" تقول سيليا وهي تتذكر نصيحة والدتها لها قبل مشاركتها في برنامج نجوم العلوم، حيث قالت لها: "الخيال هو الذكاء الحقيقي، وعليكِ أن تكوني متميزة ومبتكرة في طموحك".

نبذة عن المشروع

يشهد سوق الطائرات التجارية بدون طيار انتشاراً كبيراً في الآونة الأخيرة. ولا شك بأن عالم هواة الطائرات بدون طيار جديرٌ بالاستكشاف، لكنه كذلك يعج باللوائح والتشريعات المنظمة، وقد انذهلت سيليا مما عرفته خلال قراءاتها حول أساليب انتهاك الخصوصية المتعلقة بالطائرات التجارية بدون طيار. فكشفت أبحاثها أن الأغلبية الساحقة من الطائرات بدون طيار الموجودة حالياً في الأسواق، مزودة بكاميرات عالية الدقة يمكنها تسجيل الأنشطة اليومية للأشخاص دون موافقتهم أو حتى معرفتهم. وسرعان ما أدركت أن أجهزة التشويش وحجب البث المتاحة حالياً ليست مخصصة لاستخدام للعائلات.

يستهدف جهاز سيليا الطائرات بدون طيار الخاصة بالهواة، والتي يتم التحكم فيها عن طريق موجات الواي فاي أو موجات الراديو. فبمجرد أن يكتشف الجهاز وجود طائرات بدون طيار في الجوار، يقوم على الفور بالتشويش على إشارات التحكم عن بعد وتخريب موجات بث الفيديو الصادرة عنها. وأوضحت سيليا: "إن جهازي مخصص لاستخدام العائلات، فهدفي هو الحفاظ على الخصوصية، مع حماية الطائرات بدون طيار في نفس الوقت!"

التأثير

سيساهم هذا الابتكار في حماية خصوصية العائلات من هواة الطائرات بدون طيار من دون التسبب بأي ضرر للطائرات.  تستكشف الأداة المنزلية وجود المخترقين، وتحظر نقل الفيديو، وتزعزع استقرار الاتصال اللاسلكي للطائرة المخترقة. وتقوم الأداة بكل ذلك من دون التأثير على أشكال الاتصال الأخرى الآمنة والمترابطة والقانونية. وهذه الميزة بالتحديد هي ما تجعل جهاز سيليا مناسباً للاستخدام العملي في بلدانٍ مختلفة، بغض النظر عن الإختلاف في القوانين المنظمة للطائرات بدون طيار.