Season 14 Innovators

ملف

شذى بن نبية

المنتج
سوار مراقبة مستمرة لضغط الدم
البلد
ليبيا

نبذة عن المشتركة

شذى بن نبية مبتكرة شغوفة تقضي غالبية وقتها في المختبرات، تبني وتختبر النماذج، وتُقدم على المنح الدراسية كلما سنحت لها الفرصة. المهندسة الليبية الشابة حاصلة على بكالوريوس في الهندسة الصناعية والنظم وماجستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة قطر.

لطالما اهتمت شذى بجسم الإنسان، الذي تعتبره أكثر الأجهزة الطبيعة تعقيدًا. وفي الواقع، كان أحد المشاريع المفضلة لديها في الجامعة مشروعًا ركز على تصميم ذراع اصطناعية كهربائية، تتضمنت أوتارًا صناعية يتم تشغيلها بواسطة محركات مؤازرة. لدى شذى شغف بابتكار تقنيات جديدة يمكن أن تساعد الناس من حولها وتساهم في تحسين حياتهم.

ويمكن القول بأن حبّ شذى للاختراع قد ولد معها، فقد نشأت وهي تشاهد برنامج نجوم العلوم من إطلاقه لأول مرة في عام 2009. وقد ألهمها المخترعون العرب الشباب، وعززوا من إصرارها على المشاركة في البرنامج حين تجد الفكرة المناسبة، على أن تكون فكرة تثبت بأن المنطقة قادرة على تقديم تقنيات مذهلة للعالم بأسره.

حول المشروع

من المهم أن يراقب الإنسان ضغط دمه باستمرار، فهذه إحدى الإشارات الحيوية المهمة في الجسم التي تسمح للعاملين في المجال الصحي بتقييم الحالة الصحية والكشف عن أية مشكلات صحية. كما تتيح هذة العملية للمرضى مراقبة حالتهم الصحية، خاصة في حالات مرضى ارتفاع ضغط الدم، والتعرف على أية إشارات مثيرة للقلق قد تتطلب تدخل الطبيب.

قد يكون من السهل قياس ضغط الدم، ولكن هذا الأمر ليس بالضرورة مريحًا، إذ يتعين على المرضى شراء معدات خاصة، من ضمنها شاشة رقمية، قد يكون من الصعب إعدادها. ويمكن للأخطاء الناتجة عن الاستخدام أن تؤثر على البيانات في حين لم يلتزم المريض بخطوات الاختبار المحددة، مثل إجراء قراءات متكررة لضمان دقة البيانات.

يساعد "سوار المراقبة المستمرة لضغط الدم"، الذي اخترعته شذى، في تبسيط العملية وجعلها أكثر سهولة بالنسبة للمرضى والعاملين في القطاع الصحي، إذ يعمل السوار على اكتشاف وتسجيل الاهتزازات من الأوعية الدموية في الجسم لإعطاء قراءات دقيقة لضغط الدم، دون الحاجة لتركيبه داخل الجسم. ويستخدم الاختراع تقنيات معالجة الإشارات المعقدة وخوارزميات التعلم الآلي لترجمة النبض إلى شكل موجي ليتم قياس ضغط الدم على الفور وبشكل مستمر، ثم يقوم السوار بتحليل هذه البيانات لتنبيه المستخدم عند ظهور أية علامات مثيرة للقلق.

أثر المشروع

تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن حوالي 1.28 مليار بالغ تتراوح أعمارهم بين 30 و79 سنة يعانون من ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يمثل مشكلة صحية حقيقية للمجتمعات في شتى أرجاء العالم.

وبالرغم من ذلك، فإن غالبية الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم قد يجهلون ذلك، إذ نادرًا ما تظهر عليهم أعراض. فالطريقة المؤكدة للكشف عن ارتفاع ضغط الدم تتطلب مساعدة من مختصي الطب، والذين لديهم الخبرة لقراءة مستويات ضغط الدم وتقييم الأشكال الموجية بشكل مستمر.

ويمكن لـ"سوار المراقبة المستمرة لضغط الدم" دعم جهود الكشف عن المرض بشكل كبير، فهو ذو تصميم مريح يحتاج تدريبًا بسيطًا لاستخلاص قراءات دقيقة حول ضغط الدم، وبذلك يمكن لشريحة أكبر من العاملين في القطاع الصحي، ومن المستخدمين الأفراد، جمع البيانات التي يحتاج إليها الأطباء لتشخيص حالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم. وعلاوة على ذلك، يمتلك السوار إمكانيات كبيرة لاستخدامه في المستشفيات والعيادات لتقديم وسيلة غير تداخلية ودقيقة ومستمرة لقياس ضغط الدم، لا سيما وأن في الوقت الراهن يتطلب الحصول على قراءات مستمرة لضغط الدم أساليب تداخلية معقدة ومؤلمة.