لجنة التحكيم

ملف

د. بثينة حسن الأنصاري

التخصص
خبيرة التخطيط الاستراتيجي والتنمية البشرية
لجنة التحكيم منذ
الموسم 13
"هناك إنجازات للذكور وللإناث، ويقال عنهم فقط " أبطال "، وأعتقد أنه يجب أن يقال و هناك أيضًا " بطلات "

تدرك الدكتورة الأنصاري جيدًا أهمية الانفتاح على آفاق جديدة، ومع خبرتها الواسعة في العمل في قطاعات الثقافة والتعليم والتمويل والتسويق والاتصالات في قطر، فهي خير من يعلم أن السماح للأشخاص بالتعبير عن أفكار وآراء جديدة يمكن أن يساعد الشركات في خدمة مجتمعاتها بشكل أفضل.

وتضيف خبيرة التخطيط الاستراتيجي والتنمية البشرية هذه العقلية إلى لجنة تحكيم برنامج نجوم العلوم، وتشجع المتسابقين على التعبير عن أفكارهم ووجهات نظرهم بحريّة مطلقة. كما أنها تضع خبرتها الكبيرة في مجال التخطيط الاستراتيجي والتنمية البشرية بين أيدي المتسابقين، مما يوفر لهم مصدرًا مهمًا للمعرفة في مساعيهم ليصبحوا رواد أعمال ناجحين.

وتدرك الدكتورة الأنصاري أهمية تمكين النساء العربيات اللواتي يتطلعن إلى المساهمة في مجتمعاتهن، إذ أن الدكتورة الأنصاري عضوًا في المنتدى العربي الدولي للمرأة بالمملكة المتحدة منذ عام 2009، كما وشغلت سابقًا منصب عضو في مجلس إدارة منتدى سيدات الأعمال القطريات بين 2008-2017.

وفضلًا عن ذلك، تقوم الدكتورة بتدريب وتطوير الكوادر القطرية في القطاع الحكومي وتعزيز امكانياتهم في سوق العمل، ومن أبرز هذه الدورات التدريبية، دورة "استراتيجية تطوير الهوية المؤسسية" ودورة "التخطيط الاستراتيجي للمؤسسات الربحية باستخدام بطاقة التوازن Balanced Score Card" وبرنامج "القيادة الإيجابية – مخصص للسيدات في الدرجات التنفيذية" ودورة "تمكين المرأة من تقلد المناصب القيادية – كيف ومتى"، إضافة إلى دورة خاصة بعنوان "أهمية تفعيل مفهوم استشراف المستقبل في ظل أزمة فيروس كورونا (كوفيد-19)".

 

وقد أدى التزام الدكتورة الأنصاري بدعم المرأة العربية إلى حصولها على التقدير والثناء في جميع أنحاء المنطقة، إذ احتلت المرتبة 67 في قائمة أقوى 100 امرأة عربية في مجلة أريبيان بزنس في عام 2011، وحصلت على لقب سيدة أعمال العام 2011 من مجلة رواد الأعمال.

كما تتولى الدكتورة بثينة مناصب عديدة ذات قيمة وطنية ومجتمعية، فالدكتورة الأنصاري تسلمت منصب نائب رئيس رابطة خريجي ماجستير إدارة الأعمال بجامعة قطر منذ عام 2011، والمدير التنفيذي للجنة المسؤولية المجتمعية التابعة لدار الشرق منذ عام 2013، إضافة إلى كونها سفيرة فخرية للجمعية القطرية للسرطان منذ عام 2020.

وتساهم الدكتورة الأنصاري بالكتابة في العديد من الصحف القطرية، إذ تتناول مواضيع معاصرة في الأعمال المحلية والإقليمية، وعززت الدكتورة مكانتها بتأليف كتبها الخاصة مثل، كتاب "أقوى من الحصار" 2018 وكتاب "قوة الدولة – المؤشرات الاقتصادية لدولة قطر"2021، كما أنها أصدرت عدة كتب حول المرأة القطرية، مثل "المرأة القطرية قبل وبعد النفط والغاز" 2014 وكتاب "بطلات Sheroes"2016.

وللأبحاث دورها الخاص في مسيرة الدكتورة بثينة الأنصاري، فقد ساهمت الدكتورة في نشر العديد من الأبحاث المهمة منها بحث بعنوان "استشراف المستقبل 2030 وتأثير جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد الوطني" 2020 وبحث "الثورة الصناعية الرابعة وأهداف التنمية المستدامة" 2020، إضافة إلى بحث مشترك بعنوان "سياسة التقطير ونجاح استراتيجية شركة أوريدو في تقطير الوظائف التنفيذية"2015.  

تحمل الدكتورة بثينة الأنصاري درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة نوتنغهام ترنت بالمملكة المتحدة. كما أنها حاصلة على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة قطر، وماجستير التخطيط الاستراتيجي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وبالإضافة إلى ذلك تحمل شهادة الماجستير التنفيذي في القيادة من مركز قطر للقيادات.

وتقول الدكتورة الأنصاري: "لطالما كانت النساء العربيات لاعبات نشطات في أي مجال أو تخصص يخطر على بالنا، فهن مورد هام للإبداع والموهبة في منطقتنا. وقد أتاح لهن برنامج نجوم العلوم الوصول إلى الأدوات اللازمة لتحقيق النمو، والسعي خلف طموحهن في أن يصبحن رائدات أعمال مرموقات".